مدرسة ميسرة
اهلا ومرحبا بكم فى منتديات مدرسة ميسرة مع اطيب تمنياتى بالاستفادة والمتعة معا مع تحيات المدير العام للمنتديات أ / عوض الحسانى

مدرسة ميسرة

مدرسة ميسرة منارة العلم والتنوير
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
كل عام وحضراتكم بخير بمناسبة شهر رمضان المبارك اعاده الله علينا وعلى الامة الاسلامية والعربية بالخير واليمن والبركات
الف مبروك للشعب المصرى ونجاح ثورة 30 يونيو

شاطر | 
 

 معوقات التقويم الشامل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمن
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 01/05/2012

مُساهمةموضوع: معوقات التقويم الشامل   الثلاثاء مايو 01, 2012 2:41 pm

التقويم الشامل بين الرفض والقبول
المؤيدون: يجذب الطالب للمدرسة ويخدم الأنشطة
المعارضون: يفتح الباب للوساطة والمحسوبية

تباينت آراء الخبراء وأساتذة التربية حول تطبيق نظام التقويم الشامل علي المرحلة الثانوية بأنواعها "عام وفني". تخوف البعض من انتقال الوساطة والمحسوبية من المرحلة الابتدائية إلي الثانوية خصوصا في مجال الأنشطة في حين قال المؤيدون إن التقويم الشامل مطبق في كل دول العالم ويجب تعميمه علي كل مراحل التعليم في مصر لتطوير العملية التعليمية والقضاء علي الدروس الخصوصية وخلق جيل جديد من المبدعين والمبتكرين..قال وكيل مديرية التربية والتعليم إن نجاح التقويم الشامل مرهون بتكاتف جهود المدرسين والإدارات وقيام الوزارة بتنظيم دورات تدريبية لمديري المدارس وموجهي المواد علي التقويم الشامل والتعليم النشط.
أشار إلي أن هذه الدورات يجب أن تكون الخطوة الأولي لا الأخيرة كما يحدث الآن.
أوضح أن المدرس لن يتحكم في تقييم التلاميذ في ظل هذا النظام لوجود لجنة بكل مدرسة مكونة من المدير والأخصائي الاجتماعي والمدرس الأول لكل مادة تتولي التقييم.
عجز صارخ
قالت أميمة هيكل مدير إدارة إنه لا يوجد أي تطوير لنظام التقويم الشامل في المرحلة الابتدائية ولا توجد ضوابط تحكمه.
أشار إلي أن الأنشطة والرسومات والأعمال المنزلية المكلف بها التلميذ يقوم بها الوالدان إضافة إلي العجز الصارخ في أنشطة التربية الرياضية والموسيقية.
اقترحت عدة ضوابط لإنجاح النظام منها وجود لجان خارجية لمتابعة درجات التلاميذ ولجان الثواب والعقاب يشترط فيها الحياد والبعد عن المحسوبية.
قال مدحت مصطفي مدير إدارة إن نظام التعليم الثانوي في مصر فاشل والمدارس الثانوية بلا تلاميذ وسيجبر التقويم الشامل الطالب علي الحضور يوميا للمشاركة في كافة الأنشطة ليحصل علي نصف الدرجات.
وتساءل: لماذا لا يطبق بفاعلية هذا النظام علي المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية في مصر رغم أنه مطبق في كثير من بلاد العالم.
وتوقع أن يقضي التقويم الشامل علي الدروس الخصوصية ويضمن محاسبة المدرس إذا لم يعط كل تلميذ حقه في الدرجات.
أكثر من فرصة
قالت فوزية إبراهيم مدير إدارة إن التقويم الشامل من أفضل النظم التربوية لأنه يتعامل مع الجوانب المعرفية والوجدانية والمهارية للطالب ويعطيه أكثر من فرصة لإثبات ذاته وقد ثبت نجاحه في الصفوف التي تم تطبيقه فيها.
أضافت أن التقويم الشامل في المرحلة الثانوية سيعيد الثقة المفقودة بين ولي الأمر والمدرسة ويجبر الطلاب علي المواظبة علي الحضور ويعطي فرصا متعددة للطالب في الاختبارات الشفهية والتحريرية في الشهر الواحد وإذا طبق تطبيقا صحيحا سيقضي علي الدروس الخصوصية التي أفسدت التعليم.
ويؤيد تيسير الشامي مدير إدارة التقويم الشامل بشدة ويؤكد أنه يحفز المعلم علي بذل جهد أكبر ومتابعة الأنشطة داخل الفصل ومتابعة مستوي الطالب الدراسي.
أوضح أن كل نظام جديد له ايجابياته وسلبياته ومن الممكن أن نأخذ ايجابيات التقويم الشامل وعلي أساسها ننهض بالتعليم للوصول إلي الجودة.
يؤكد محمد عبدالجابر مدير مدرسة ثانوية أن التقويم الشامل يجعل الطالب مبدعا ومطلعا وباحثا عن المعلومة فهو أسلوب ناجح طبقته كثير من الدول الأوروبية وتطبيقه في المرحلة الثانوية يقضي علي التلقين ويحول الطلاب إلي مبتكرين.
البعد عن الوساطة
فتيح أحمد مدير مدرسة قال إن التقويم الشامل أثبت فشله في المرحلة الابتدائية وإذا طبق علي الثانوية العامة فلن يلتزم به أحد وستتخلله الوساطة والمجاملة من قبل المدرسين.
يقول محمد عبد الحميد الشامي وكيل وزارة التربية والتعليم بالشرقية إن التقويم الشامل المطبق في التعليم الأساسي لا يمكن تطبيقه كما هو علي التعليم الثانوي لوجود فروق جوهرية بين المرحلتين.
ويضيف أنه تم إعداد عدة مقترحات نأمل إدراجها في التقويم الشامل مثل التعرف علي احتياجات سوق العمل وإنشاء مدارس نوعية متخصصة تلبي هذه الاحتياجات والقبول بها عبر اختبارات دقيقة.
العلاقة بين المعلم والتلميذ
ويضيف أن تفعيل العلاقة بين المعلم والتلميذ من أهم مقومات نجاح التقويم الشامل وهي علاقة تفاعلية متبادلة قائمة علي المعرفة لا التلقين والحفظ للوصول لتلميذ متميز.
يوضح أن إدخال أساليب جديدة في التقويم الشامل كالتعليم النشط والمبرمج والذاتي يعلي من قيمة النظام ويجعله أكثر ايجابية ويعود بنتائج طيبة علي الطالب والمدرس.
يقول مدير عام التعليم الفني أنه يمكن الاستعانة بالأبحاث التربوية والنفسية الموجودة بكليات التربية لوضع صيغة متميزة للتقويم الشامل تسهم في انجاحه وتعميمه.
ويضيف أن التقويم الشامل مطبق بالفعل في التعليم الفني حيث تقسم الدرجات بين الجزءين النظري والعملي.
ويتوقع ألا توجد عقبات أو مشاكل في تطبيق التقويم الشامل بكامله بالتعليم الفني مثلما هو المتوقع بالنسبة للتعليم العام.
يضيف مصطفي حسن مدير إدارة القاهرة الجديدة أن مجموع الطالب ليس بمؤشر رئيسي لمدي استفادته من العملية التعليمية وحصوله علي قدر كبير من المعلومات لذا فإن التقويم الشامل سيتيح الفرصة لأن يكون المجموع مؤشرا حقيقيا لنشاط الطالب داخل المدرسة كما أن التقويم الشامل يرسخ مفهوم أن المعلم ليس المصدر الوحيد
للمعلومة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معوقات التقويم الشامل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة ميسرة  :: المجالات-
انتقل الى: